أخبارالفن

تشييع جثمان الراحلة الحاجة الحمداوية إلى مثواها الأخير 2021…..وداعا أيقونة الطرب الشعبي

غادرتنا أيقونة الطرب الشعبي بالمغرب الراحلة الحاجة الحمداوية  اليوم الاثنين5أبريل2021 بعد صراع طويل مع المرض، وقد شيع الالاف من محبي الفنانة الحمداوية الجثمان إلى مثواه الأخير بعد ظهر اليوم.وقد ودع عشاق العيطة المغربية الراحلة في  حزن عميق بفقدان هرم كبير لن يتكرر في الساحة الفنية المغربية و التي أثرت الفن بأغاني خالدة مازالت بالذاكرة المغربية يتغنى بها في المحافل و المناسبات.

الحمداوية الفنانة

الحاجة الحمداوية تاريخ طويل امتد لأكثر من سبعة عقود خلت من الجهد والإنتاج الفني الراسخ في  العقول وفي التراث الشعبي المغربي،تبلغ الراحلة 91 سنة أفنتها للتعمق في الطرب الشعبي  المغربي المتميز بالإقاعات الرائعة والكلمات الغناءة الأصيلة التي تؤرخ لكل حقبة تاريخية عاصرتها الفقيدة.وقادت فرقة فنية من تأسيسها لاقت شهرة وطنية و دولية ،من أجمل ما رددت من الأغاني الخالدة نذكر: مي حياني.الكأس حلو.

حياة الفقيدة

عاشت الفنانة المخضرمةالحاجة الحمداوية فترة الاستقلال  و عاصرت ملوك المغرب منذ الراحلين محمد الخامس والحسن الثاني والملك محمد السادس حفظه الله ودخلت بذلك القصر الملكي وقدمت أروع عروضها لسدة الحكم،ترعرعت على يد العملاق البيضاوي الذي رافق والدها في المحافل الطربية وعشقت الطرب الشعبي وكرست حياتها للفن منذ نعومة أظافرها

مرض الحمداوية

كانت الفنانة الراحلة تعاني في حياتها مرضا مزمنا غيبها لسنوات عن الساحة الفنية و لم تستقر حالتها مؤخرا وتدهورت صحتها ونقلت خلاله إلى المشتشفى و لفظت اخر أنفاس لها .

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى