أخبار

المغرب يعرب عن “خيبة أمله” من “استغلال” القاصرين في البرلمان الأوروبي

مشروع توصية البرلمان الأوروبي محاولة لابتزاز المغرب

أعرب رئيس مجلس النواب، الحبيب المالكي، عن “استغرابه” و “خيبة أمله” بعد “تسجيل مشروع قرار في البرلمان الأوروبي بشأن مزاعم باستخدام السلطات المغربية للقصر في أزمة الهجرة في سبتة..

وأشار المالكي في تصريح للصحافة إلى أنها “مبادرة تتعارض تماما مع نوعية التعاون بين البرلمان المغربي والبرلمان الأوروبي”.

وقال المالكي إن هذه المبادرة “جزء من محاولة لتحويل الانتباه عن أزمة سياسية ثنائية بحتة بين المغرب وإسبانيا”.

وأوضح: “كما يعلم الجميع، فإن هذه الأزمة لا تتعلق بالهجرة، بل تتعلق بالدخول الاحتيالي إلى إسبانيا لفرد يحاكمه نظام العدالة الإسباني لارتكابه جرائم خطيرة ضد ضحايا إسبان”.

وبهذا المعنى، قال إن “استغلال قضية الهجرة، ولا سيما قضية القصر غير المصحوبين بذويهم في هذا السياق، هو بوضوح مناورة لإضفاء الطابع الأوروبي على أزمة ثنائية”.

وأضاف المالكي “يؤسفني استغلال حادثة استثنائية في جمعية يلعب فيها المغرب دورا نموذجيا”.

“في مجال الهجرة، وكما أعلنت السلطات المغربية، فإن المغرب لا يعمل في خدمة الاتحاد الأوروبي أو كنظير. بل يقوم بذلك كشريك وفي إطار المسؤولية المشتركة، كما هو موضح في الأرقام المتعلقة التعاون والهجرة والأمن في السنوات الأخيرة وهو ما يبدو أن بعض النواب يتجاهله “.

 

وقال المالكي إن “مجلس النواب الذي يراقب هذا الموضوع عن كثب يأمل في أن تسود الروح البناءة للجمعية وألا يقع البرلمان الأوروبي في فخ التصعيد”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى