الصحة

الفوائد المذهلة المكسرات

المكسرات

تعتبر المكسرات أحد أكثر الأطعمة اكتمالاً التي يمكن أن تدرجها في حياتك اليومية ، والمكسرات تنشأ من بلاد فارس وانتشار في جميع أنحاء آسيا وأوروبا. هذه البذور الزيتية، من عائلة واحدة كما الكاجو والبندق، يتم تقديم وجبات خفيفة عموما ويمكن أن يكون لها العديد من الفوائد الصحية. يتمتع الجوز بشعبية في حفلات، وله مواد فعالة مضادة للالتهابات، ويعزز الشعور بالشبع.

علاوة على ذلك، تعتبر الألياف غنية بالدهون غير المشبعة التي تساعد على زيادة مستويات الكوليسترول الجيد في الدم (HDL) وتقليل الكوليسترول السيئ (LDL). والمكسرات مليئة بالفيتامينات (خصوصا C وE)، والمعادن (مثل الزنك، المنجنيز، والبوتاسيوم) وأوميغا 3 وأوميغا 6 الاحماض الدهنية.

فوائد الجوز

تحتوي المكسرات على مجموعة متنوعة من الدهون الجيدة، والمكالمات المتعددة غير المشبعة، والتي تعتبر أفضل للصحة من الدهون المشبعة. بالإضافة إلى ذلك، فهي تخفف نوعًا من الالتهابات التي يمكن أن تؤدي إلى أمراض القلب وتقلل من فرص الإصابة بنوبة قلبية. اكتشف الفوائد الأخرى للمكسرات لصحتك ورفاهيتك.

الجوز غني بمضادات الأكسدة

تشير الدراسات إلى أن المكسرات ذات نشاط مضاد للأكسدة أعلى من أي زيت آخر. ترجع هذه الخاصية إلى وجود فيتامين هـ والميلاتونين ومركبات نباتية تسمى البوليفينول، والتي تحتوي على نسبة عالية من قشور الجوز.

تحمي مضادات الأكسدة خلايا الجسم السليمة من التأثير المؤكسد للجذور الحرة، وتمنع الشيخوخة المبكرة والمضاعفات الصحية المختلفة مثل السرطان والأمراض التنكسية العصبية. علاوة على ذلك، تعمل هذه المركبات أيضًا على تعزيز صحة القلب.

تقليل الالتهاب

التهاب هو السبب الرئيسي للعديد من المشاكل، مثل النوع 2 من مرض السكري، مرض الزهايمر مرض، أمراض القلب والسرطان، ويمكن أن تكون ناجمة عن الإجهاد التأكسدي. يمكن أن تساعد مادة البوليفينول البندق في مكافحة الإجهاد التأكسدي والالتهابات. قد تشارك مجموعة فرعية من مادة البوليفينول تسمى الإيلاجيتانين بشكل خاص في هذه العملية، وفقًا للدراسات.

تقوم البكتيريا المفيدة التي تعيش في ميكروبيوتا الأمعاء بتحويل الإلاجيتانين إلى مركبات تسمى urolitins ، والتي تحمي من الالتهاب. بالإضافة إلى ذلك، فإن الجوز غني بدهون أو ميغا 3 والمغنيسيوم وحمض الأرجينين الأميني الذي يعمل أيضًا ضد الالتهابات.

تعزيز صحة الأمعاء

تساعد القناة الهضمية الغنية بالبكتيريا والكائنات الدقيقة المعززة للصحة في الحفاظ على الصحة العامة للجسم والعقل. وفقًا للدراسات، يساعد الجوز على زيادة عدد البكتيريا المفيدة في الجراثيم المعوية، مما يمنع المضاعفات الصحية المختلفة مثل السمنة والسرطان وأمراض القلب.

قدتقلل من خطر الإصابة ببعض أنواع السرطان

تشير الدراسات القائمة على الملاحظة في أنابيب الاختبار والحيوانات والبشر إلى أن تناول المكسرات قد يقلل من خطر الإصابة ببعض أنواع السرطان، بما في ذلك سرطان الثدي والبروستاتا والقولون والمستقيم.

كما ذكرنا سابقًا، فإن الجوز غني بالبوليفينول الإيلاجيتانين. يمكن لبعض بكتيريا الأمعاء تحويلها إلى مركبات تسمى urolithins، والتي لها خصائص مضادة للالتهابات في الأمعاء، وتحمي من السرطان.

المكسرات تساعد في إنقاص الوزن

تحتوي المكسرات على نسبة عالية من السعرات الحرارية، ولكن الدراسات تشير إلى أن الطاقة الممتصة الذي هو 21٪ أقل مما هو متوقع بناء على المواد المغذية لها. علاوة على ذلك، يمكن أن يساعد استهلاكها في التحكم في شهيتك، مما يجعلك تأكل أقل.

يقلل من خطر الإصابة بمرض السكري

تشير الدراسات إلى أن أحد أسباب ارتباط المكسرات بانخفاض خطر الإصابة بمرض السكري من النوع 2 هو أنها تساعد في التحكم في الوزن. تزيد زيادة الوزن من خطر إصابتك بارتفاع نسبة السكر في الدم ومرض السكري.

تساعد على خفض ضغط الدم

ارتفاع ضغط الدم هو عامل خطر رئيسي لأمراض القلب والسكتة الدماغية. ومع ذلك، تشير بعض الدراسات إلى أن تناول المكسرات يمكن أن يساعد في خفض ضغط الدم، بما في ذلك الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم والأشخاص الأصحاء المعرضين للإجهاد.

يحسن الصحة الإنجابية للذكور

تم ربط الأنظمة الغذائية الغربية التقليدية الغنية بالأطعمة المصنعة والسكر والحبوب المكررة بتقليل وظيفة الحيوانات المنوية. ومع ذلك، يمكن أن يساعد تناول المكسرات في الحفاظ على صحة الحيوانات المنوية وخصوبة الذكور.

تشير الأبحاث التي أجريت على الحيوانات إلى أن البذور الزيتية تساعد في حماية الحيوانات المنوية عن طريق تقليل الضرر التأكسدي لأغشيتها.

متى تتجنب الاستهلاك

في المكسرات قد يبدو سوبرفوود، مع الفيتامينات والمواد المغذية قيمة، ولكن يجب الابتعاد عنها إذا كنت حساسية. يمكن أن تتراوح أعراض رد الفعل التحسسي من حكة بسيطة في الفم (متلازمة حساسية الفم) إلى حالات خطيرة تهدد الحياة مثل صدمة الحساسية.

أيضًا، إذا كنت تتبع نظامًا غذائيًا منخفض السعرات الحرارية، فمن الأفضل تجنب أو تقييد استهلاكك للبذور الزيتية. والمكسرات يمكن أن تصل إلى 65٪ من الدهون وتكون عالية في السعرات الحرارية. حفنة صغيرة يمكن أن تحتوي على حوالي 10٪ من السعرات الحرارية اللازمة ليوم كامل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى