الصحة

5 طرق فعالة للتخلص من غازات الأمعاء

غازات البطن

هناك عدة طرق للتخلص من الغازات المعوية، ولكن من أبسطها وأكثرها عملية هي شرب شاي من الشمر مع بلسم الليمون والمشي لبضع دقائق، فهذه الطريقة من الممكن أن تحفز عمل الأمعاء التخلص من الغازات بطريقة طبيعية أثناء المشي.

في الحالات التي لا يمكن فيها التخلص من الغازات فقط باستخدام هذا الشاي، قد يكون من الضروري إجراء تدليك للبطن لتجنب التراكم المفرط للغازات، والتي يمكن أن تسبب ألمًا حادًا للغاية، والذي يمكن حتى الخلط بينه وبين النوبة القلبية. تعرف على كيفية التعرف على أعراض الغازات حتى لا تخلط بينه وبين النوبة القلبية.

بعض الاستراتيجيات الممتازة للتخلص من الغازات المحاصرة هي:

  1. الضغط على البطن

للتخلص من غازات الأمعاء بسرعة، من الطرق الجيدة ضغط البطن. لهذا، يجب أن تستلقي على ظهرك وثني ركبتيك فوق بطنك، مما يضغط على المنطقة. يعد هذا أيضًا خيارًا رائعًا للتخلص من الغازات عند الرضع والأطفال، لأنه لا يشكل أي مخاطر صحية.

  1. قم بتدليك البطن

تدليك البطن
تدليك البطن

بديل آخر فعال للغاية هو القيام بتدليك البطن، بحركات دائرية لطيفة، من الأعلى إلى الأسفل، كما لو كنت تدفع الغازات خارج الجسم.

  1. اشرب الشاي ضد الغازات

يعتبر شرب شاي بلسم الليمون مع الشمر على مدار اليوم أيضًا خيارًا جيدًا لأنه يحتوي على خاصية مضادة للتشنج، بالإضافة إلى التخلص من الغازات، يساعد على تقليل الألم على شكل وخز في منطقة البطن. بالإضافة إلى ذلك، فإن الماء الموجود في الشاي يساعد على ترطيب التكتل البرازي، مما يساعد على إرخاء الأمعاء. يعتبر شاي Carqueja أيضًا خيارًا جيدًا، مثله مثل شاي الزنجبيل.

  1. تناول عصير ملين

يعد شرب كوب من عصير البابايا مع اللبن الطبيعي والخوخ والشوفان في الصباح استراتيجية جيدة لبدء يومك جيدًا ومحاربة أمعائك. ما عليك سوى تحضير العصير عن طريق خلط المكونات في الخلاط وشربه بعد ذلك، دون أي تحلية.

يعتبر عصير البرتقال أيضًا خيارًا جيدًا للشرب طوال اليوم واختيار قضاء اليوم في تناول الفاكهة فقط يمكن أن يساعد أيضًا في ترخية الأمعاء، ولكن لا ينبغي أن يتم ذلك لأكثر من يوم واحد لأن هذا نظام غذائي شديد التقييد. تحقق من المزيد من الأمثلة على ملينات الفاكهة.

  1. استخدم دواء من الصيدلية

وهناك طريقة أخرى للتخلص من الغازات وهي اللجوء إلى الأدوية من الصيدلية والتي يمكن شراؤها بدون وصفة طبية ولكن بإشارة الصيدلي. يمكن للعلاجات أن تجعل الغازات تخرج من الجسم.

في حالة اتباع هذه الإرشادات، لا يزال الشخص محتجزًا الغازات ويعاني من الإمساك، يمكن عمل حقنة شرجية في المنزل للتخلص من البراز والغازات معًا. لهذا الغرض، يجب شراء دواء على شكل تحميلة من الصيدلية، والذي يجب إدخاله من خلال فتحة الشرج والذي يؤدي بعد بضع دقائق إلى التخلص من كمية كبيرة من البراز، مما ينظف الأمعاء ويزيل الغازات المحاصرة تمامًا، يخفف الأعراض بسرعة وكفاءة.

كيفية التخلص من الغازات أثناء الحمل

يعتبر تراكم الغازات المصاحب للإمساك حالة شائعة في أواخر الحمل. في هذه الحالة، ما يمكن للمرأة الحامل أن تفعله، بالإضافة إلى الأساليب المذكورة أعلاه، هو تناول ملين، تحت إشراف طبي، أو عمل حقنة شرجية صغيرة في المنزل. بالإضافة إلى ذلك، فإن التمارين الخفيفة واختيار استهلاك الفاكهة الملينة تعد أيضًا خيارًا رائعًا للتخلص من الغازات والقضاء على الألم الذي تسببه.

إن تناول كمية أقل من الطعام في وقت واحد، وتفضل دائمًا شرب كمية صغيرة فقط من الماء مع وجباتك الرئيسية ووجبات الغداء والعشاء، يمكن أن يكون أيضًا استراتيجية جيدة لاستهلاك كميات أقل من السكريات والكربوهيدرات في نفس الوقت الذي تتناول فيه واحدة. مصدر البروتين مثل اللحوم.

يمكن أن يكون الحفاظ على نشاط الجسم، وممارسة الرياضة يوميًا، أو على الأقل 3 مرات في الأسبوع، والحفاظ على الأنشطة التي تعزز تقلص العضلات، مثل البستنة، حلاً جيدًا لتجنب الجلوس لفترة طويلة جدًا، مجرد الجلوس أو الاستلقاء، لأن هذا يضر أيضًا يساعد على الهضم ويساعد على تراكم الغازات.

ما الذي يمكن أن يسبب الغازات الزائدة

يتم إنتاج الغازات باستمرار والتخلص منها بشكل طبيعي، ولكن عندما يكون هناك استهلاك للأطعمة التي تسبب الغازات والإمساك في نفس الوقت، يمكن أن تتراكم في الأمعاء، وتترك المعدة صلبة ومنتفخة، مما يسبب عدم الراحة والانتفاخ.

عند حدوث ذلك ، يجب تجنب تناول الأطعمة التي تسبب الغازات والاستثمار في الأطعمة الغنية بالألياف ، بالإضافة إلى شرب الكثير من الماء لتسهيل التخلص من البراز وبالتالي الغازات. يتم إنتاج الغازات المعوية بكميات أكبر في الحالات التالية:

  1. نظام غذائي سيء

عندما لا يتم هضم الطعام بالكامل بعد وينتهي به الأمر بالتخمر لفترة أطول في الجهاز الهضمي، والذي يتأثر بشكل مباشر بالبكتيريا التي تملأ الأمعاء بشكل طبيعي.

تناول المزيد من الكربوهيدرات أكثر من المعتاد، كما يمكن أن يحدث بعد تناول البيتزا أو المعكرونة بالتناوب، على سبيل المثال، يمكن أن يسبب زيادة في غازات الأمعاء ويسبب ألمًا في البطن، بالإضافة إلى انتفاخ المعدة.

  1. الإمساك

إذا كان الشخص يعاني من الإمساك، فإن تصلب البراز يمكن أن يجعل الحالة أسوأ، لأنها تمنع خروج الغازات. وبالتالي، فإن الوضع المثالي هو أن تكون قادرًا على إخراج البراز في أسرع وقت ممكن والقضاء على فقاعات الغاز التي لا تزال داخل الأمعاء.

يمكن استخدام الأدوية والشاي والأطعمة الغنية بالألياف والماء لعلاج الإمساك، ولكن في بعض الحالات، يمكن أن يكون غسل الأمعاء أو حقنة شرجية حلاً جيدًا.

  1. الكثير من الألياف وقليل من الماء

تناول المزيد من الألياف في النظام الغذائي أمر جيد، ولكن من أجل تحقيق هدفها وتسهيل التخلص من البراز، من الضروري شرب الكثير من الماء، حتى تصبح كعكة البراز أكثر نعومة ويمكن أن تنزلق بسهولة عبر الأمعاء.

ومع ذلك، فإن تناول الكثير من الألياف مع عدم شرب كمية كافية من السوائل يتسبب في بقاء الطعام لفترة أطول في الأمعاء، مما يؤدي إلى أخذ وقت أطول للتخمر، مما يؤدي إلى زيادة الغازات وعدم الراحة في البطن بعض الأمثلة على الأطعمة الغنية بالألياف هي البابايا والشوفان والحبوب الكاملة والفواكه غير المقشرة والخضروات والخضر.

  1. الأمراض

يمكن أن تسبب حالات مثل الداء البطني ومتلازمة القولون العصبي وعدم تحمل اللاكتوز وحساسية الغلوتين والتغيرات المعوية الأخرى الانتفاخ والغازات المفرطة. يمكن تشخيص هذه التغييرات في أي مرحلة من مراحل الحياة، وبالتالي يمكن أن تكون الاستشارة الطبية مع أخصائي أمراض الجهاز الهضمي مفيدة، عندما تكون الغازات الزائدة متكررة وتزعج الأنشطة اليومية.

يمكن طلب الاختبارات والامتحانات لتقييم عادات وصحة الجهاز الهضمي، ولكن استشارة أخصائي التغذية يمكن أن تكون مفيدة أيضًا لمعرفة كيفية تكييف النظام الغذائي في كل مرحلة من مراحل الحياة.

كيف أعرف إذا كان لدي غاز زائد

ينتج الجسم الغازات باستمرار، والتي يتم التخلص منها بشكل طبيعي عن طريق الجلوس على المرحاض للتبول أو التبرز، والمشي أو تقلص البطن. في معظم الأوقات، لا تكون رائحة الغازات قوية جدًا، ومن الطبيعي إطلاق الغازات حوالي 20 مرة في اليوم.

ما يمكن أن يميز فائض الغازات هو تكرار التخلص منها والرائحة الأكثر شدة، مما قد يشير إلى أن صحة الأمعاء غير كافية وتحتاج إلى تقييم طبي.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى